shadow
الصورة: 

اختتام ورشة العمل الخاصة بتقدير حجم استهداف العدوان الغاشم لقطاع الطيران وما نتج عنه من أضرار وخسائر

صنعاء - خاص
25 مارس 2018

أختتمت اليوم الأحد في وزارة النقل ورشة عمل بعنوان (العدوان والحصار ...إبادة شعب) نظمتها وزارة النقل ب الشراكة مع الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد للوقوف أمام حصاد ثلاث سنوات من الاستهداف الهمجي الذي لحق البنى التحتية للهيئة وتقدير حجم الأضرار والخسائر الناتجة عنه
وفي الورشة التي حضرها العديد من قيادات وكوادر وزارة النقل وهيئة الطيران المدني ، أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون الخدمات الأستاذ محمود الجنيد في كلمته ان هدف دول العدوان من عدوانها على الشعب اليمني ليس كما يزعمون إعادة الفأر هادي لحكم اليمن بل الهدف أخطر وأكبر ويتمثل في السعي من قبل قوى الامبريالية العالمية وفي مقدمتها أمريكا لسيطرة على القرار السيادي وثروات اليمن ، وأعتبر الجنيد ان الاحصائيات الرسمية التي تشير لنسبة استهداف الأعيان المدنية من مدارس ومستشفيات واسواق وصالات المناسبات وغيرها قد تجاوزت 93% من نسبة الضربات الجوية هو خير دليل على مدى حقد دول العدوان على الشعب اليمني كله وليس على مكون سياسي معين او مناطق عسكرية مثلما يدعون
وتحدث وزير النقل اللواء الركن زكريا الشامي حول أهمية توقيت انعقاد الورشة في كونها رسالة تعبر عن صمود وتحدي من قبل الدوله والشعب اليمني لصلف جرائم تحالف العدوان ، وبأن اليمنيين موجودين في كل الجبهات سواء جبهات القتال او جبهات البناء لكل مادمرته آلة الحرب الهمجية ، وفي كلمة الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد تحدث رئيس الهيئة الدكتور محمد عبدالقادر عن حجم الأضرار والخسائر التي تعرضت لها الهيئة والبالغة 2,217,339,191 دولار أمريكي ، بالاضافة الى توقف مشاريع تطوير مطارات صنعاء وتعز والمكلا وغيرها من منشآت الهيئة ، واستعراض رئيس الهيئة حصاد ثلاث سنوات من الجهود المبذولة من قبل قيادة الهيئة لابقاء المطارات الرئيسية وأجهزة الملاحة الجوية والأرصاد قيد التشغيل للتخفيف من حده الأزمة الانسانية ودحض أي مبرر لقوى العدوان لتغطية حصارها الغير مشروع بحجة عدم جاهزية المطارات اليمنية .
هذا وقد تم في الورشة استعراض جملة من اوراق العمل من قبل وكيل قطاع المطارات في الهيئة محمد الشريف ومدير عام النقل الجوي مازن غانم ومدير عام الشئون القانونية صلاح العامري توضح حجم الاستهداف التي طالت قطاع الطيران والأرصاد وحجم ما نتج عنها من أضرار وخسائر ومدى توثيق هذه الانتهاكات من الناحية القانونية باعتبارها من جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية ، فيما تحدث مدير عام مطار صنعاء خالد الشائف عن أهمية مطار صنعاء باعتباره الشريان الرئيسي لأكثر من ثلثي الشعب اليمني

وقد تخللت الورشة استعراض فيلم وثائقي عن استهداف العدوان منشآت وممتلكات هيئة الطيران والأرصاد ، كما تم تكريم وزير النقل زكريا الشامي بدرع الهيئة تقديرا" للجهود التي يبذلها في تذليل الصعوبات التي تعترض سير عمل الهيئة ، كما قامت وزارة النقل بتكريم رئيس هيئة الطيران المدني والأرصاد الدكتور محمد عبدالقادر ورئيس هيئة النقل البري ورئيس هيئة مواني البحر الأحمر تقديرا' للجهد الذي يبذله كلا" منهم في سبيل نجاح قطاعات وزارة النقل .

يذكر ان افتتاح ورشة " النقل : الاستهداف ، الأضرار، الخسائر، انتهاك القوانين والمواثيق الدولية كان قد تم افتتاحها في أواخر نوفمبر الفائت وأعطي فترة لكل قطاع من قطاعات وزارة النقل (الجوية -البرية-البحرية)لكي يقدم نتائجه وتوصياته